انشطة “المكتب الخاص”

مقدمة

تعد الإمارات العربية المتحدة من بين أسرع الإقتصادات نمواً في العالم. فقد وضعت الإمارات العربية المتحدة نفسها كمركز لرجال الأعمال في المنطقة بأسرها. فمع وجود البنية التحتية والمرافق التجارية المتطورة ، جنبا إلى جنب مع مزيج حيوي للموارد البشرية والمالية ساهمت في وضع متميز للإمارات مكنتها من الإستفادة من الفرص المتاحة في الإقتصاد العالمي الجديد. ونحن نسعى للإستفادة من هذه الفرص.

أنشئ المكتب الخاص من قبل الشيخ سعيد بن أحمد آل مكتوم للإستثمار مباشرة في الفرص التجارية المتاحة في المنطقة والتي تلبي معايير مكتب الإستثمار الخاص .

بإستفادة من الخبرة العالية لفريق إدارة “المكتب” كان هدفنا إستقطاب مشاريع الأعمال الذكية والطموحة وتقييم جدواها الإقتصادية ودراسة مكانتها السوقية من حيث الفوائد والمخاطر .

إستراتيجيتنا إستهداف القطاعات والأسواق التي تمتلك الإمارات العربية المتحدة فيها ميزة تنافسية كبيرة ومميزة مثل قطاع السياحة و العقارات ووسائل الإعلام، والتكنولوجيا والخدمات المصرفية.

مهمتنا

إن مهمة المكتب هو خلق محفظة إستثمارية متنوعة ومربحة من خلال الإستثمار المباشر في المشاريع التجارية الجديدة أو القائمة ، والتي يتم اختيارها من خلال عمليات تقييم استثمارية صارمة .

أعمالنا

نقوم بإعداد البحوث المستمرة للسوق ومتابعة المشاريع التجارية في مختلف القطاعات. وبعد اختيار مجموعة متميزة من المشاريع نقوم بدراستها وتقييمها .

وبمجرد إنتهاء مرحلة التقييم و الموافقة على مشروع الإستثمار ، تبدأ مرحلة تنفيذ الأعمال و في هذه المرحلة لدينا فريق من ذوي الخبرة يقدم الإستشارات الإدارية والحلول الإستراتيجية لضمان دخول الأسواق الناجحة والمستدامة من حيث تدفق الإيرادات.

وبالنسبة للمستثمرين أصحاب المشاريع التي ليست ضمن قطاعات صناعتنا المفضلة أو التي لا تستوفي معايير الإستثمار لدينا ، فإننا نساعدهم من خلال الإستفادة من موقعنا على شبكة واسعة من الإتصالات في المنطقة، حيث قمنا بمساعدة بعض الشركات في الحصول على شركاء إستراتيجيين للإستثمار ، وبالتالي فان عملنا قائم على تحفيز الاستثمار والربط بين الأفكار والمعارف والموارد لتحقيق أرباح إقتصادية عالية .

Find More